مشروع المناخة الحضري

طبيعة المشروع: تطوير منطقة الساحات والمساجد التاريخية وإنشاء أبراج فندقية
موقعه: المدينة المنورة
مالك المشروع: شركة المناخة للتطوير – حصة شركة مَـدَر 7.3%
المساحة 35 ألف متر مربع

في موقع إســتراتيجي متميز في المدينة المنورة، وتحديدًا في الجهة الجنوبية الغربية من المنطقة المركزية للحرم النبوي الشريف، يقع مشروع المناخة الحضري الذي يهدف إلى تطوير منطقة الساحات والمساجد التاريخية، كما يضم أربعة أبراج فندقية من فئة 4 نجوم، وتحيـط بـه طرق حيويـة ومهمة تجعل من الوصول إليه والخروج منه إلى المناطق الأخرى أمرًا سهلًا وميسّرا ولا يستغرق الكثير من الوقت.
يسعى المشروع للإسهام في برنامج خدمة ضيوف الرحمن، وبرنامج جودة الحياة في رؤية المملكة 2030، من خلال تقديم أفضل الخدمات وأرقاها لزوار مدينة رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وأهاليها الكرام؛ إذ يتيح لهم فرصة العمر بمحل إقامة فائق الرفاهية بمجاورة ثاني الحرمين الشريفين، بما يمكّنهم من زيارته في جميع الأوقات بكل يسر وسهولة، مع الاستفادة من مرافق المشروع التجارية والخدمية.
تم تصميم مشروع المناخة الحضري بأعلى معايير الجودة والتصميم الهندسي العالمي، وجاء وفقاً للمقاييس الهندسية والعالمية، وتحت إشراف هيئة تطوير المدينة المنورة.
يتكون كل بـرج من أبراج المشروع الأربعة من 19 طابقًا، ويشتمل على سـوق تجارية، و1150 غرفة، ومواقـف تتسع لـ265 سـيارة، فيما تبلغ المساحة التأجيرية للمحالّ التجارية 5 آلاف و500 متر مربع.
وتتبـع لهـذه الأبراج سـاحات واسـعة يتـوزع فيهـا 19 كشكًا وشاشات خارجية.
وتحيط بهذه الأبراج ساحات واسعة تفصل ساحات الحرم النبوي الشريف عن المنطقة المركزية، وتعدّ بمثابة متنفس ترويحيّ وخدمي، بميزات تزيد من حيوية المنطقة، وتضفي عليها حركةً لا تنقطع على مدار اليوم؛ إذ تحتوي على مساجد ومعالم تاريخية تجذب إليها كثيرًا من الزوار، إضافة إلى سوق شعبية، و19 كشكًا تجاريًا، والعديد من الشاشات الخارجية.
وتجري المفاوضات مع صنـدوق المبارك التابع للبنـك العربـي لتوقيع مذكرة تفاهـم للاستحواذ على المشروع.