تاريخ الشركة

مدر, الخيار الأمثل لصناعة الفرص الاستثمارية، وهيكلتها وتنفيذها…

تأسست مَدَرْ على يد الدكتور عبدالله بن حمد المشعل في 13 جمادى الآخرة عام 1434هـ، الموافق 24 أبريل 2013م.
جاء هذا التأسيس امتدادًا لعدد من المشروعات السابقة، والتي بدأ أوّلُها في العام 2003م، وكان مشروع تطوير عدد من الأراضي في أطهر بقاع الأرض -مكة المكرمة- والتي تم التخارج منها وبيعها إلى عدد من المستثمرين الاستراتيجيين.
سنوات حافلة مرّت بها (مَدَرْ) منذ اللحظات الأولى لظهورها كمكتب استثمار عائلي في مرحلتها الأوليّة حتى وصلت إلى ما وصلت إليه الآن من توسّع على جميع الأصعدة، سنوات نفّذت فيها (مَدَرْ) مشروعاتٍ ناجحة، واكتسبت خبـراتٍ نوعيـة، وعقدت شـراكاتٍ عالمية، واستقطبت كفاءات وطنية وعربية وأجنبية.
بدأ عمل (مَدَرْ) بالمساهمة في مشروعاتِ تطويرٍ نوعيةٍ في مكــةَ المكرمــة، وبعدها امتدت مشروعات التطوير لتصل إلى:

  • المدينة المنورة.
  •  الرياض.
  •  جدة.
  •  المنطقة الشرقية.
  •  تبوك.
  •  ودبي.

ولتكتمل قصــة الإنجازات، كانـت المرحلة الثانية في التحـوّل الـى شـركةٍ قابضةٍ تحـت مسمى (شركة عبدالله المشـعل وأولاده القابضـة).
وفي أواخر عام 2020م، بدأت المرحلـة الثالثة بتأسيس (شـركة مَدَرْ للاسـتثمار)، والتي استمدّت اسمها من عراقة تراثنا العربيّ الأصيل؛ إذ تأتي (مَدَرْ) لتعبّر عـن التحول إلى البناء الثابت المتماسـك بعـد أن أصبح الطين الصلب خيارًا معماريًا أساسيًّا بديلًا عن بيوت الوَبر الواهنة المتنقلة.
جاء هذا الاسم ليعلن بدء مسيرةٍ جديدة مـن النمـو والازدهار، تجسـد رؤيتنا، وتأخذنا -بكل طموح- نحو تحقيق أهدافنا.

ومنــذ البداية، وضعنا حجر الأساس مــع شركائنا الاستراتيجيين لتطوير مشروعات نوعية كبرى شكّلت محفظتنا الاستثمارية المتميزة.
وخلال هذه المسيرة، وفي آخر عشرة أعوام -فقــط- أسهمت (مَدَرْ) في تطوير أكثر من 15 مشروعًا نوعيًّا، يُقدّر إجمالي الاستثمارات فيها بمبلغ 12 مليار ريال.
لقد طورنا مشروعاتنا باستمرار وفـق أعلى المعايير، وبالشراكة مع مكاتب الخبرات الدولية والعالمية في التصميم والعمارة والتخطيط.
كما عملت (مَدَرْ) على تحسين العوائد الاستثمارية من خلال تصميم وهيكلة وتنفيــذ الفرص الاستثمارية المتميزة.
(شركة مَدَرْ للاستثمار) هويةٌ جديدةٌ مع إرثٍ كبيرٍ ومتنوعٍ من الشواهدِ والإنجازات.

إستراتيجيتنا

قواعد السلوك و أخلاقيات العمل

نعمل في ظل مجموعة من القيم والمبادئ وأفضل الممارسات المهنية والتي تُشكل ثقافتنا وتشمل: