الأربعاء ، 18 ذو الحجة ، 1442 - هـ 12:47:57 صباحاً بتوقيت الرياض

كانت ولا زالت مَدَرْ تهتم ببناء محفظة استثمارية متنوعة ومتكاملة من المشاريع في عدد من القطاعات الواعدة. ومن تلك المشاريع النوعية:

المشاريع والاستثمارات

  • 01مدينة ذاخر
  • 02مشروع معاد
  • 03مشروع الجاليري
  • 04المناخة
  • 05منتج نيبولا
المــــــزيد

ذاخر مكّة، لُؤلؤة مشاريع "شركة ذاخر للتطوير العقاري" إحدى الشركات التابعة لـ مَدَرْ. يقع مشروع "ذاخر مكّة" قرب الحرم في قلب مدينة مكّةَ ويمتدّ على مساحةِ 323.832 متراً مربعاً، مُتوسِّطاً طُرقاً محورية مثل الطريق المؤدّي إلى الدائريّ الثالث والطريق المؤدي إلى نفق الحجون وبوابة المشروع طريق المسجد الحرام بحيث يبعد المشروع عن الحرم المكّي 1300 متر، ما يجعل الوصول إلى كافة المشاعر المقدّسة ممكناً خلال دقائق معدودة فقط. 

المشروع يخدم ما يزيد عن 200,000 حاج و1,400,000 معتمراً من ضيوف الرّحمن، ففي غضون 5 سنوات سيتمّ بناء 68 برجاً فندقياً تكفي لاستضافة حوالي 11810 حاج وزائر، و25 برجاً سكنيّاً مكوّناً من 2965 شقة توفر مساكن دائمة مزوّدة بأحدث التجهيزات ومواقف السّيارات، ويتميّز المشروع بأسواقه التجارية- المولات - المُغطّاة والمفتوحة والمراكز الصحية والخدماتية والترفيهية والمقاهي والمطاعم ليكون "ذاخر مكّة" مشروعاً متكاملاً ذا عائد للمستثمرين، حيث بلغ حجم الاستثمار الحالي فيه ما يربو عن 6 مليار ريال سعودي وهو مُرشَّح للزيادة خلال الخمس سنوات المقبلة ليبلغ أكثر من 114 مليار ريال سعودي. مَدَرْ للاستثمار المطورة لفكرة المشروع تستحوذ على 28% من مشروع "ذاخر مكّة".

والجدير بالذكر أنه تم إجراء مسابقة لاختيار أفضل تصميم يتناسب مع طبيعة المشروع وأهدافه حيث تمت دعوة 5 شركات تصاميم عالمية وعقد ورش عمل أسفرت عن اختيار التصميم المقدم من الشركة الأميركية (SOM).

مشروع أبراج معاد الفندقية لشركة معاد العالمية للإنشاء والتعمير القابضة" لمالكَيْها: "شركةِ دلة للتنمية العقارية والسياحة" وشركة وادي الخليل الاستثمارية" والواقعة في مدينة مكّة المكرّمة بمنطقة المسفلة، شارع إبراهيم الخليل، على أرض مساحتها 48,260 متراً مربعاً ومساحة البناء 866,227 متراً مربعاً في منطقة حيويّة وموقع مُتميّز يبعُدُ 800 متر عن توسعةِ الحرَم، أيْ 15 دقيقةً مَشياً على الأقدام بامتدادِ شارع إبراهيم الخليل الذي يتقاطع مع الطريق الدائري الأول والثاني والثالث.

يتميّز المشروع بمدخل ومخرج رئيسي مرتبط بشبكة طُرق داخلية تُسهّل الوصول إلى "أبراج معاد الفندقية" المكوّنة من 21 برجاً فندقياً بارتفاع 42 طابقاً، 13 منها لخدمات الفنادق، بواقع 874 شقة فندقية و9.932 غُرفة فندقية من فئة 4 نجوم ليحتضن 43,980 حاجاً وزائراً إضافة إلى خزانات المياه ومواقف السيارات والمصلى والقاعات والمطاعم والكافتيريا لتلبية احتياجات 54,035 زائراً وحاجّاً ومعتمراً في بيئة صمّمتها شركات عالمية ومحلّية شهيرة.

حيث بلغ حجم الاستثمار الكلّي للمشروع 6,5 مليار ريال وتستحوذ شركة مذر للاستثمار على %28 من مشروع أبراج معاد الفندقية.

في أحضان العاصمة الرّياض، وفي منطقة استراتيجية يقع مشروع "الرياض جاليري" على أرض مساحتها 12,000 م2، المشروع هو مركز متكامل للتسوق والترفيه ففي الطابق الأول ما يقارب 130 محلاً تجارياً وبالإضافة إلى المطاعم الشرقية والعالمية تمّ تخصيص منطقة رحبة للجلوس والتي ترتبط بصريّاً بمدينة الألعاب البالغة مساحتها 6800 م2 تتميز بوجود ألعاب متنوعة تناسب جميع الأعمار وأما الميزة التي تُعتبر الأولى والفريدة من نوعها في المراكز التجارية فهي الحديقة، ويضم مشروع الرياض جاليري أيضاً جزءاً مكتبياً إدارياً بمساحة تأجيريه تُقدّر بحوالي 15,000 م2.

يبلغ حجم الاستثمار الكلي للمشروع 1,2 مليار ريال وتستحوذ مَدَرْ على نسبة %5 من المشروع.

يحتلّ مشروع المناخة الحضري للتنمية والمؤلّف من أربعة أبراج فندقية فئة 4 نجوم موقعاً استراتيجياً متميّزاً في المدينة المنوّرة، حيث يقع المشروع بجانب ساحة الحرم النبوي الشّريف وتحيط به طُرق حيوية وهامة مثل: طريق السلام، شارع الحسين بن علي، طريق أبو بكر الصدّيق، وطريق أبو أيوب الأنصاري. يمتدّ مشروع المناخة على مساحة إجمالية تبلغ 35,095 م2 ليرتفع منها 4 أبراج فندقية، كلّ منها 19 دوراً بمواصفات فنادق الأربع نجوم مع سوق تجارية لكل برج فندقي، ويبلغ حجم الاستثمار الكلي للمشروع 646.4 مليون ريال وتستحوذ مَدَرْ على %8 من المشروع. 

تبلغ مساحة أرض الأبراج 6,528 ومساحة مسطحات البناء 126,650 وعدد الغرف 1,132 وعدد مواقف السيارات 265 سيارة ومساحة المحلات التأجيرية 5,457. وتتبع لهذه الأبراج ساحات واسعة يتوزّع فيها 19 كشكاً بمساحة تأجيرية إجمالية تبلغ 571 م2 ومساحتها التأجيرية 16 م2 إضافة إلى 4 صرّفات آليّة ATM وشاشات خارجية: منها الرأسية المنحنية بجهتَي عرض بارتفاع 4 م وشاشات متوسطة منحنية بجهتَي عرض بارتفاع 2.5 م وأخيراً شاشات صغيرة بجهتَي عرض مثبتة على الأرض.

أحد أهم إبداعات مَدَرْ وهو منتجع عائلي متميز وضخم ومتكامل، بديع في تصميمه وذو مناظر طبيعية وبانورامية جذابة. يقع المنتجع في الجبيلة بالقرب من وادي حنيفة بعيداً عن ضوضاء مدينة الرياض. يتكون المنتجع من قصر رئيسي وبيت زجاجي وبيت من طين وجلسات خارجية ومداخل للمنتجع ومخازن وسكن العمال ومكاتب إدارية وأكثر من محطة لتحلية المياه. كما يوجد سكن متكامل مخصص لضيافة.

يتميز المنتجع بالمسطحات البرية المكونة من ارصفة وممرات للمشاة وطرق تربط المنتجع من جميع الجهات بكل مكوناته، هذا بالإضافة إلى المسطحات المائية المكونة من بحيرات ومسابح خارجية متنوعة كما توجد جزر صغيرة في وسط هذه البحيرات تحتوي على جلسات الزيتون وجسور تربطها ببعضها البعض مع البقية مكونات المنتجع.

علاوة على ذلك جرى تطوير الأرض الخاصة بالمنتجع ومجرى الوادي الذي يمر من خلاله وتشجيرهما بأنواع مختلفة من الأشجار كما توجد محميات طبيعية عبارة عن مزارع خاصة بالمنتجع تنتج لأصحابها الخضروات الطبيعية الطازجة. كما يتميز بتخصيص أماكن لترفيه والرياضة حيث تم إنشاء ملاعب متنوعة في رياضات مختلفة للكبار والصغار، يضاف إلى ذلك مضمار للخيول وإسطبلات وجلسات صيفية بمسطحات خضراء وحظائر لتربية الحيوانات الأليفة.

تم تنفيذ المشروع بالتعاون مع شركات عالمية مختصة بتصميم المناظر الطبيعية والقصور وسكن الضيافة وشركة تولت تنفيذ بناء المناظر الطبيعية.

مشروع طموح يقع في قرية الجبيلة. يهدف إلى الاستحواذ على أرضٍ خام شمال غرب الرياض بمساحة 755,000 م2 وتطويرها وتخطيطها بشكل نوعي مع الالتزام بالكود المعتمد للمنطقة والذي يراعي البيئة النجدية ثم طرحها للبيع بهدف إنشاء منتجعات سكنية وزراعية راقية مستهدفتا طبقة عملاء النخبة. يتميز المشروع بأنه قريب من مدينة الرياض وفي الوقت نفسه بعيد عن ضوضائها. 

يهدف هذا المشروع الى جعل %50 من الأراضي المطورة والمخططة والمطروحة للبيع مخصصة كالمنتجعات سكنية والباقي "%50 الأخرى" مخصصة كمنتجعات زراعية بعدد 48 مزرعة تحتوي كل منها على بئر مع بوابة وسور ذو تصميم مميز وراقي يلائم ذوق العملاء والتشجير حول الأسوار ومد خط كهرباء خاص لكل مزرعة، مساحة كل مزرعة تتراوح 4,000 و7,500 متر مربع. كما سيتم تنظيف الجبل وتطوير المناظر الطبيعية للمساحات مفتوحة والمخصصة كمتنفس للزوار والسياح وساكني المنطقة لاسيما على جانبي مجرى السيل (الوادي) لإضفاء الطابع الجمالي للمشروع وهو ما سيعزز من القيمة الكلية للمشروع.

نسعى لأن يكون المشروع باكورة المشاريع اللاحقة في قريتي الجبيلة والعيينة ومناطق أخرى وبنفس الأسلوب مع إضافة مكونات سياحية وتجارية بالشراكة مع الجهات حكومية ذات العلاقة وذلك لأن القريتين تزخران بأراضي مملوكة من قبل الدولة وهي غير مطورة مما يوفر فرصاً اقتصادية عديدة.

يبلغ حجم الاستثمار الكلي للمشروع 170 مليون ريال وتستحوذ مَدَرْ على %50 من المشروع.

يعتبر مشروع تلال الوصيل من المشاريع المهمة والواعدة ويهدف المشروع إلى تطوير وتخطيط أرضي خام بمساحة إجمالية تبلغ حوالي 1.8 مليون م2 تقعان في منطقة الوصيل شمال غرب مدينة الرياض بهدف إنشاء منتجعات واستراحات زراعية نوعية وغير تقليدية متوافقة مع الهوية الريفية والبيئة النجدية وبعيداً عن الاستراحات والمزارع العشوائية. يتميز المشروع بقربه من مدينة الرياض وفي الوقت نفسه بعده عن ضوضاء المدينة، كما أنه مطل على وادي حنيفة. يستهدف المشروع شريحة عملاء النخبة. 

تقوم خطة المشروع على تطوير الطريق المتفرع والمسمى بالأبيطح وترصيفه ووضع أعمدة إنارة على امتداده وتجميله باستخدام مكونات من الطبيعة غير مكلفة كالأحجار المأخوذة من الجبال والنباتات من أجل تعظيم القيمة الكلية للمشروع يضاف إليه إنشاء بوابة جمالية خاصة بالمشروع مع الأسوار. تستتبع الخطة بتوفير بئر مع بوابة وسور ذو تصميم مميز وراقي يلائم ذوق العملاء خاص بكل قطعة أرض مطورة "مزرعة"، كما سيتم التشجير حول الأسوار ومد خط كهرباء خاص لكل واحدة منها، تتراوح مساحة كل مزرعة فيما بين 7,000 و25,000 م2. والجزء الأخير من الخطة يقوم على تطوير المناظر الطبيعية للمساحات مفتوحة والمخصصة كمتنفس للزوار والسياح وساكني المنطقة لاسيما على جانبي مجرى السيل (الوادي) لإضفاء الطابع الجمالي للمشروع وهو ما سيعزز من القيمة الكلية للمشروع. 

نسعى لأن يكون المشروع القاعدة الأساس للمشاريع اللاحقة في نفس البقة الجغرافية وبنفس الأسلوب مع إضافة مكونات سياحية وتجارية بالشراكة مع جهات حكومية وذلك لأنها تحتوي على أراضي مملوكة من قبل لدولة وهي غير مطورة مما يؤمن فرصا واعدة وكبيرة.

يبلغ حجم الاستثمار الكلي للمشروع حوالي 380 مليون ريال وتستحوذ مَدَرْ على %33 من المشروع.

يتميز الفندق بموقعه القريب جداً من المسجد الحرام بحيث يمكن لضيوف الرّحمن الذهاب إليه سيراً على الأقدام

تُقدّر مساحة المشروع بـ 1,028 م2 ويتكوّن من 18 طابقاً فيها 172 غرفة مهيّأة لاستقبال 827 زائراً لن ينسوا إقامتهم الفريدة في هذا الموقع الخالد.

يكفي القول إن موقع فندق بليلة يبعد نحو 300م عن الحرم المكي الشريف لتكون هذه فرصة عظيمة للإقامة في هذه الرّحاب الطاهرة، فالفندق مهيَّأ لاستقبال 2,560 حاجاً ومعتمراً بمساحته التي تبلغ 2,568 م2 حيث يرتفع البناء 21/16 طابقاً ويحتوي على 445 غرفة مجهزة بكل ما يلزم وبأحدث الخدمات.

الموقع في حيٍّ تاريخيّ عاصر تاريخ مكّة المكرّمة لقربه من الكعبة المشرّفة ويُطلّ على جبل خندمة الذي يحتضنه من الجهة الجنوبية، وبالتالي فإنّ الموقع مشهور بقربه من أسواق مكّة القديمة. أما مساحة الفندق فتُقدّر بـ 4,1192 م2 وهو مؤلّف من 18 طابقاً يتميز بإطلالة تأخذك إلى الزمن الذي بدأت فيه حكايات المكان، وتضمّ هذه الطوابق 727 غرفة وبقدرة استيعابية تبلغ 3,394 من الزوار الذين سيستمتعون بإقامة تاريخية.

يتميز مشروع فندق أجياد المصافي بإطلالته الفريدة البهية على الحرم المكّي الشريف في حيّ تاريخيّ محاذٍ للحرم وبمساحته التي تُقدّر بـ 1,072 ويتكوّن البناء من 16 طابقاً مهيّأً لاستقبال 790 زائراً. بالإضافة إلى ذلك تحيط بالمشروع منطقة إسكان موسمي ودائم، خدمات صحية وتعليمية وتجارية ومناطق مفتوحة ومساحات خضراء. 

يقع في مكة المكرمة في شارع أجياد وهو يبعد عن توسعة الحرم المكي مسافة 800 م، مبني على أرض مساحتها 172 م2، ومساحة مسطحات البناء 3,577 وهو مكون من 19 طابقا وبعدد 75 غرفة يتسع ل 261 حاج.

مبنى فندقي يقع في مكة المكرمة في شارع شعب قريش وهو يبعد عن توسعة الحرم مسافة 160 م، مبني على أرض مساحتها 2,441 م2، ومساحة مسطحات البناء 32,980 وهو مكون من 23 طابقا وبعدد 510 غرفة يتسع ل 2,338 حاج.

وهو مبنى مكتبي تجاري يقع في مكة المكرمة بحي الملك فهد وبالقرب من شارع مكة جدة السريع مبني على أرض مساحتها 7,700 م2، ومساحة مسطحات البناء 7,714 ومساحة المكاتب 6,522 م2 وهو مكون من طابقين.

وهو مبنى مكتبي - تجاري يقع في مكة المكرمة بشارع الدائري الثالث مبني على أرض مساحتها 4,567 م2، ومساحة مسطحات البناء 62,905 م2، مساحة المكاتب 13,300 م2 ومساحة التجاري 8,054 م2 وهو مكون من 21 طابق.

  • 06مشروع الزهور
  • 07مشروع تلال الوصيل
  • 08مشروع فندق أم جرول
  • 09مشروع فندق بليلة
  • 10مشروع فندق شعب عامر
المــــــزيد

ذاخر مكّة، لُؤلؤة مشاريع "شركة ذاخر للتطوير العقاري" إحدى الشركات التابعة لـ مَدَرْ. يقع مشروع "ذاخر مكّة" قرب الحرم في قلب مدينة مكّةَ ويمتدّ على مساحةِ 323.832 متراً مربعاً، مُتوسِّطاً طُرقاً محورية مثل الطريق المؤدّي إلى الدائريّ الثالث والطريق المؤدي إلى نفق الحجون وبوابة المشروع طريق المسجد الحرام بحيث يبعد المشروع عن الحرم المكّي 1300 متر، ما يجعل الوصول إلى كافة المشاعر المقدّسة ممكناً خلال دقائق معدودة فقط. 

المشروع يخدم ما يزيد عن 200,000 حاج و1,400,000 معتمراً من ضيوف الرّحمن، ففي غضون 5 سنوات سيتمّ بناء 68 برجاً فندقياً تكفي لاستضافة حوالي 11810 حاج وزائر، و25 برجاً سكنيّاً مكوّناً من 2965 شقة توفر مساكن دائمة مزوّدة بأحدث التجهيزات ومواقف السّيارات، ويتميّز المشروع بأسواقه التجارية- المولات - المُغطّاة والمفتوحة والمراكز الصحية والخدماتية والترفيهية والمقاهي والمطاعم ليكون "ذاخر مكّة" مشروعاً متكاملاً ذا عائد للمستثمرين، حيث بلغ حجم الاستثمار الحالي فيه ما يربو عن 6 مليار ريال سعودي وهو مُرشَّح للزيادة خلال الخمس سنوات المقبلة ليبلغ أكثر من 114 مليار ريال سعودي. مَدَرْ للاستثمار المطورة لفكرة المشروع تستحوذ على 28% من مشروع "ذاخر مكّة".

والجدير بالذكر أنه تم إجراء مسابقة لاختيار أفضل تصميم يتناسب مع طبيعة المشروع وأهدافه حيث تمت دعوة 5 شركات تصاميم عالمية وعقد ورش عمل أسفرت عن اختيار التصميم المقدم من الشركة الأميركية (SOM).

مشروع أبراج معاد الفندقية لشركة معاد العالمية للإنشاء والتعمير القابضة" لمالكَيْها: "شركةِ دلة للتنمية العقارية والسياحة" وشركة وادي الخليل الاستثمارية" والواقعة في مدينة مكّة المكرّمة بمنطقة المسفلة، شارع إبراهيم الخليل، على أرض مساحتها 48,260 متراً مربعاً ومساحة البناء 866,227 متراً مربعاً في منطقة حيويّة وموقع مُتميّز يبعُدُ 800 متر عن توسعةِ الحرَم، أيْ 15 دقيقةً مَشياً على الأقدام بامتدادِ شارع إبراهيم الخليل الذي يتقاطع مع الطريق الدائري الأول والثاني والثالث.

يتميّز المشروع بمدخل ومخرج رئيسي مرتبط بشبكة طُرق داخلية تُسهّل الوصول إلى "أبراج معاد الفندقية" المكوّنة من 21 برجاً فندقياً بارتفاع 42 طابقاً، 13 منها لخدمات الفنادق، بواقع 874 شقة فندقية و9.932 غُرفة فندقية من فئة 4 نجوم ليحتضن 43,980 حاجاً وزائراً إضافة إلى خزانات المياه ومواقف السيارات والمصلى والقاعات والمطاعم والكافتيريا لتلبية احتياجات 54,035 زائراً وحاجّاً ومعتمراً في بيئة صمّمتها شركات عالمية ومحلّية شهيرة.

حيث بلغ حجم الاستثمار الكلّي للمشروع 6,5 مليار ريال وتستحوذ شركة مذر للاستثمار على %28 من مشروع أبراج معاد الفندقية.

في أحضان العاصمة الرّياض، وفي منطقة استراتيجية يقع مشروع "الرياض جاليري" على أرض مساحتها 12,000 م2، المشروع هو مركز متكامل للتسوق والترفيه ففي الطابق الأول ما يقارب 130 محلاً تجارياً وبالإضافة إلى المطاعم الشرقية والعالمية تمّ تخصيص منطقة رحبة للجلوس والتي ترتبط بصريّاً بمدينة الألعاب البالغة مساحتها 6800 م2 تتميز بوجود ألعاب متنوعة تناسب جميع الأعمار وأما الميزة التي تُعتبر الأولى والفريدة من نوعها في المراكز التجارية فهي الحديقة، ويضم مشروع الرياض جاليري أيضاً جزءاً مكتبياً إدارياً بمساحة تأجيريه تُقدّر بحوالي 15,000 م2.

يبلغ حجم الاستثمار الكلي للمشروع 1,2 مليار ريال وتستحوذ مَدَرْ على نسبة %5 من المشروع.

يحتلّ مشروع المناخة الحضري للتنمية والمؤلّف من أربعة أبراج فندقية فئة 4 نجوم موقعاً استراتيجياً متميّزاً في المدينة المنوّرة، حيث يقع المشروع بجانب ساحة الحرم النبوي الشّريف وتحيط به طُرق حيوية وهامة مثل: طريق السلام، شارع الحسين بن علي، طريق أبو بكر الصدّيق، وطريق أبو أيوب الأنصاري. يمتدّ مشروع المناخة على مساحة إجمالية تبلغ 35,095 م2 ليرتفع منها 4 أبراج فندقية، كلّ منها 19 دوراً بمواصفات فنادق الأربع نجوم مع سوق تجارية لكل برج فندقي، ويبلغ حجم الاستثمار الكلي للمشروع 646.4 مليون ريال وتستحوذ مَدَرْ على %8 من المشروع. 

تبلغ مساحة أرض الأبراج 6,528 ومساحة مسطحات البناء 126,650 وعدد الغرف 1,132 وعدد مواقف السيارات 265 سيارة ومساحة المحلات التأجيرية 5,457. وتتبع لهذه الأبراج ساحات واسعة يتوزّع فيها 19 كشكاً بمساحة تأجيرية إجمالية تبلغ 571 م2 ومساحتها التأجيرية 16 م2 إضافة إلى 4 صرّفات آليّة ATM وشاشات خارجية: منها الرأسية المنحنية بجهتَي عرض بارتفاع 4 م وشاشات متوسطة منحنية بجهتَي عرض بارتفاع 2.5 م وأخيراً شاشات صغيرة بجهتَي عرض مثبتة على الأرض.

أحد أهم إبداعات مَدَرْ وهو منتجع عائلي متميز وضخم ومتكامل، بديع في تصميمه وذو مناظر طبيعية وبانورامية جذابة. يقع المنتجع في الجبيلة بالقرب من وادي حنيفة بعيداً عن ضوضاء مدينة الرياض. يتكون المنتجع من قصر رئيسي وبيت زجاجي وبيت من طين وجلسات خارجية ومداخل للمنتجع ومخازن وسكن العمال ومكاتب إدارية وأكثر من محطة لتحلية المياه. كما يوجد سكن متكامل مخصص لضيافة.

يتميز المنتجع بالمسطحات البرية المكونة من ارصفة وممرات للمشاة وطرق تربط المنتجع من جميع الجهات بكل مكوناته، هذا بالإضافة إلى المسطحات المائية المكونة من بحيرات ومسابح خارجية متنوعة كما توجد جزر صغيرة في وسط هذه البحيرات تحتوي على جلسات الزيتون وجسور تربطها ببعضها البعض مع البقية مكونات المنتجع.

علاوة على ذلك جرى تطوير الأرض الخاصة بالمنتجع ومجرى الوادي الذي يمر من خلاله وتشجيرهما بأنواع مختلفة من الأشجار كما توجد محميات طبيعية عبارة عن مزارع خاصة بالمنتجع تنتج لأصحابها الخضروات الطبيعية الطازجة. كما يتميز بتخصيص أماكن لترفيه والرياضة حيث تم إنشاء ملاعب متنوعة في رياضات مختلفة للكبار والصغار، يضاف إلى ذلك مضمار للخيول وإسطبلات وجلسات صيفية بمسطحات خضراء وحظائر لتربية الحيوانات الأليفة.

تم تنفيذ المشروع بالتعاون مع شركات عالمية مختصة بتصميم المناظر الطبيعية والقصور وسكن الضيافة وشركة تولت تنفيذ بناء المناظر الطبيعية.

مشروع طموح يقع في قرية الجبيلة. يهدف إلى الاستحواذ على أرضٍ خام شمال غرب الرياض بمساحة 755,000 م2 وتطويرها وتخطيطها بشكل نوعي مع الالتزام بالكود المعتمد للمنطقة والذي يراعي البيئة النجدية ثم طرحها للبيع بهدف إنشاء منتجعات سكنية وزراعية راقية مستهدفتا طبقة عملاء النخبة. يتميز المشروع بأنه قريب من مدينة الرياض وفي الوقت نفسه بعيد عن ضوضائها. 

يهدف هذا المشروع الى جعل %50 من الأراضي المطورة والمخططة والمطروحة للبيع مخصصة كالمنتجعات سكنية والباقي "%50 الأخرى" مخصصة كمنتجعات زراعية بعدد 48 مزرعة تحتوي كل منها على بئر مع بوابة وسور ذو تصميم مميز وراقي يلائم ذوق العملاء والتشجير حول الأسوار ومد خط كهرباء خاص لكل مزرعة، مساحة كل مزرعة تتراوح 4,000 و7,500 متر مربع. كما سيتم تنظيف الجبل وتطوير المناظر الطبيعية للمساحات مفتوحة والمخصصة كمتنفس للزوار والسياح وساكني المنطقة لاسيما على جانبي مجرى السيل (الوادي) لإضفاء الطابع الجمالي للمشروع وهو ما سيعزز من القيمة الكلية للمشروع.

نسعى لأن يكون المشروع باكورة المشاريع اللاحقة في قريتي الجبيلة والعيينة ومناطق أخرى وبنفس الأسلوب مع إضافة مكونات سياحية وتجارية بالشراكة مع الجهات حكومية ذات العلاقة وذلك لأن القريتين تزخران بأراضي مملوكة من قبل الدولة وهي غير مطورة مما يوفر فرصاً اقتصادية عديدة.

يبلغ حجم الاستثمار الكلي للمشروع 170 مليون ريال وتستحوذ مَدَرْ على %50 من المشروع.

يعتبر مشروع تلال الوصيل من المشاريع المهمة والواعدة ويهدف المشروع إلى تطوير وتخطيط أرضي خام بمساحة إجمالية تبلغ حوالي 1.8 مليون م2 تقعان في منطقة الوصيل شمال غرب مدينة الرياض بهدف إنشاء منتجعات واستراحات زراعية نوعية وغير تقليدية متوافقة مع الهوية الريفية والبيئة النجدية وبعيداً عن الاستراحات والمزارع العشوائية. يتميز المشروع بقربه من مدينة الرياض وفي الوقت نفسه بعده عن ضوضاء المدينة، كما أنه مطل على وادي حنيفة. يستهدف المشروع شريحة عملاء النخبة. 

تقوم خطة المشروع على تطوير الطريق المتفرع والمسمى بالأبيطح وترصيفه ووضع أعمدة إنارة على امتداده وتجميله باستخدام مكونات من الطبيعة غير مكلفة كالأحجار المأخوذة من الجبال والنباتات من أجل تعظيم القيمة الكلية للمشروع يضاف إليه إنشاء بوابة جمالية خاصة بالمشروع مع الأسوار. تستتبع الخطة بتوفير بئر مع بوابة وسور ذو تصميم مميز وراقي يلائم ذوق العملاء خاص بكل قطعة أرض مطورة "مزرعة"، كما سيتم التشجير حول الأسوار ومد خط كهرباء خاص لكل واحدة منها، تتراوح مساحة كل مزرعة فيما بين 7,000 و25,000 م2. والجزء الأخير من الخطة يقوم على تطوير المناظر الطبيعية للمساحات مفتوحة والمخصصة كمتنفس للزوار والسياح وساكني المنطقة لاسيما على جانبي مجرى السيل (الوادي) لإضفاء الطابع الجمالي للمشروع وهو ما سيعزز من القيمة الكلية للمشروع. 

نسعى لأن يكون المشروع القاعدة الأساس للمشاريع اللاحقة في نفس البقة الجغرافية وبنفس الأسلوب مع إضافة مكونات سياحية وتجارية بالشراكة مع جهات حكومية وذلك لأنها تحتوي على أراضي مملوكة من قبل لدولة وهي غير مطورة مما يؤمن فرصا واعدة وكبيرة.

يبلغ حجم الاستثمار الكلي للمشروع حوالي 380 مليون ريال وتستحوذ مَدَرْ على %33 من المشروع.

يتميز الفندق بموقعه القريب جداً من المسجد الحرام بحيث يمكن لضيوف الرّحمن الذهاب إليه سيراً على الأقدام

تُقدّر مساحة المشروع بـ 1,028 م2 ويتكوّن من 18 طابقاً فيها 172 غرفة مهيّأة لاستقبال 827 زائراً لن ينسوا إقامتهم الفريدة في هذا الموقع الخالد.

يكفي القول إن موقع فندق بليلة يبعد نحو 300م عن الحرم المكي الشريف لتكون هذه فرصة عظيمة للإقامة في هذه الرّحاب الطاهرة، فالفندق مهيَّأ لاستقبال 2,560 حاجاً ومعتمراً بمساحته التي تبلغ 2,568 م2 حيث يرتفع البناء 21/16 طابقاً ويحتوي على 445 غرفة مجهزة بكل ما يلزم وبأحدث الخدمات.

الموقع في حيٍّ تاريخيّ عاصر تاريخ مكّة المكرّمة لقربه من الكعبة المشرّفة ويُطلّ على جبل خندمة الذي يحتضنه من الجهة الجنوبية، وبالتالي فإنّ الموقع مشهور بقربه من أسواق مكّة القديمة. أما مساحة الفندق فتُقدّر بـ 4,1192 م2 وهو مؤلّف من 18 طابقاً يتميز بإطلالة تأخذك إلى الزمن الذي بدأت فيه حكايات المكان، وتضمّ هذه الطوابق 727 غرفة وبقدرة استيعابية تبلغ 3,394 من الزوار الذين سيستمتعون بإقامة تاريخية.

يتميز مشروع فندق أجياد المصافي بإطلالته الفريدة البهية على الحرم المكّي الشريف في حيّ تاريخيّ محاذٍ للحرم وبمساحته التي تُقدّر بـ 1,072 ويتكوّن البناء من 16 طابقاً مهيّأً لاستقبال 790 زائراً. بالإضافة إلى ذلك تحيط بالمشروع منطقة إسكان موسمي ودائم، خدمات صحية وتعليمية وتجارية ومناطق مفتوحة ومساحات خضراء. 

يقع في مكة المكرمة في شارع أجياد وهو يبعد عن توسعة الحرم المكي مسافة 800 م، مبني على أرض مساحتها 172 م2، ومساحة مسطحات البناء 3,577 وهو مكون من 19 طابقا وبعدد 75 غرفة يتسع ل 261 حاج.

مبنى فندقي يقع في مكة المكرمة في شارع شعب قريش وهو يبعد عن توسعة الحرم مسافة 160 م، مبني على أرض مساحتها 2,441 م2، ومساحة مسطحات البناء 32,980 وهو مكون من 23 طابقا وبعدد 510 غرفة يتسع ل 2,338 حاج.

وهو مبنى مكتبي تجاري يقع في مكة المكرمة بحي الملك فهد وبالقرب من شارع مكة جدة السريع مبني على أرض مساحتها 7,700 م2، ومساحة مسطحات البناء 7,714 ومساحة المكاتب 6,522 م2 وهو مكون من طابقين.

وهو مبنى مكتبي - تجاري يقع في مكة المكرمة بشارع الدائري الثالث مبني على أرض مساحتها 4,567 م2، ومساحة مسطحات البناء 62,905 م2، مساحة المكاتب 13,300 م2 ومساحة التجاري 8,054 م2 وهو مكون من 21 طابق.

  • 11مشروع فندق أجياد المصافي
  • 12مشروع فندق أم القرى
  • 13مشروع فندق شعب قريش
  • 14مشروع بوابة مثمرة
  • 15مشروع مركز مثمرة لرجال الأعمال
السابق

ذاخر مكّة، لُؤلؤة مشاريع "شركة ذاخر للتطوير العقاري" إحدى الشركات التابعة لـ مَدَرْ. يقع مشروع "ذاخر مكّة" قرب الحرم في قلب مدينة مكّةَ ويمتدّ على مساحةِ 323.832 متراً مربعاً، مُتوسِّطاً طُرقاً محورية مثل الطريق المؤدّي إلى الدائريّ الثالث والطريق المؤدي إلى نفق الحجون وبوابة المشروع طريق المسجد الحرام بحيث يبعد المشروع عن الحرم المكّي 1300 متر، ما يجعل الوصول إلى كافة المشاعر المقدّسة ممكناً خلال دقائق معدودة فقط. 

المشروع يخدم ما يزيد عن 200,000 حاج و1,400,000 معتمراً من ضيوف الرّحمن، ففي غضون 5 سنوات سيتمّ بناء 68 برجاً فندقياً تكفي لاستضافة حوالي 11810 حاج وزائر، و25 برجاً سكنيّاً مكوّناً من 2965 شقة توفر مساكن دائمة مزوّدة بأحدث التجهيزات ومواقف السّيارات، ويتميّز المشروع بأسواقه التجارية- المولات - المُغطّاة والمفتوحة والمراكز الصحية والخدماتية والترفيهية والمقاهي والمطاعم ليكون "ذاخر مكّة" مشروعاً متكاملاً ذا عائد للمستثمرين، حيث بلغ حجم الاستثمار الحالي فيه ما يربو عن 6 مليار ريال سعودي وهو مُرشَّح للزيادة خلال الخمس سنوات المقبلة ليبلغ أكثر من 114 مليار ريال سعودي. مَدَرْ للاستثمار المطورة لفكرة المشروع تستحوذ على 28% من مشروع "ذاخر مكّة".

والجدير بالذكر أنه تم إجراء مسابقة لاختيار أفضل تصميم يتناسب مع طبيعة المشروع وأهدافه حيث تمت دعوة 5 شركات تصاميم عالمية وعقد ورش عمل أسفرت عن اختيار التصميم المقدم من الشركة الأميركية (SOM).

مشروع أبراج معاد الفندقية لشركة معاد العالمية للإنشاء والتعمير القابضة" لمالكَيْها: "شركةِ دلة للتنمية العقارية والسياحة" وشركة وادي الخليل الاستثمارية" والواقعة في مدينة مكّة المكرّمة بمنطقة المسفلة، شارع إبراهيم الخليل، على أرض مساحتها 48,260 متراً مربعاً ومساحة البناء 866,227 متراً مربعاً في منطقة حيويّة وموقع مُتميّز يبعُدُ 800 متر عن توسعةِ الحرَم، أيْ 15 دقيقةً مَشياً على الأقدام بامتدادِ شارع إبراهيم الخليل الذي يتقاطع مع الطريق الدائري الأول والثاني والثالث.

يتميّز المشروع بمدخل ومخرج رئيسي مرتبط بشبكة طُرق داخلية تُسهّل الوصول إلى "أبراج معاد الفندقية" المكوّنة من 21 برجاً فندقياً بارتفاع 42 طابقاً، 13 منها لخدمات الفنادق، بواقع 874 شقة فندقية و9.932 غُرفة فندقية من فئة 4 نجوم ليحتضن 43,980 حاجاً وزائراً إضافة إلى خزانات المياه ومواقف السيارات والمصلى والقاعات والمطاعم والكافتيريا لتلبية احتياجات 54,035 زائراً وحاجّاً ومعتمراً في بيئة صمّمتها شركات عالمية ومحلّية شهيرة.

حيث بلغ حجم الاستثمار الكلّي للمشروع 6,5 مليار ريال وتستحوذ شركة مذر للاستثمار على %28 من مشروع أبراج معاد الفندقية.

في أحضان العاصمة الرّياض، وفي منطقة استراتيجية يقع مشروع "الرياض جاليري" على أرض مساحتها 12,000 م2، المشروع هو مركز متكامل للتسوق والترفيه ففي الطابق الأول ما يقارب 130 محلاً تجارياً وبالإضافة إلى المطاعم الشرقية والعالمية تمّ تخصيص منطقة رحبة للجلوس والتي ترتبط بصريّاً بمدينة الألعاب البالغة مساحتها 6800 م2 تتميز بوجود ألعاب متنوعة تناسب جميع الأعمار وأما الميزة التي تُعتبر الأولى والفريدة من نوعها في المراكز التجارية فهي الحديقة، ويضم مشروع الرياض جاليري أيضاً جزءاً مكتبياً إدارياً بمساحة تأجيريه تُقدّر بحوالي 15,000 م2.

يبلغ حجم الاستثمار الكلي للمشروع 1,2 مليار ريال وتستحوذ مَدَرْ على نسبة %5 من المشروع.

يحتلّ مشروع المناخة الحضري للتنمية والمؤلّف من أربعة أبراج فندقية فئة 4 نجوم موقعاً استراتيجياً متميّزاً في المدينة المنوّرة، حيث يقع المشروع بجانب ساحة الحرم النبوي الشّريف وتحيط به طُرق حيوية وهامة مثل: طريق السلام، شارع الحسين بن علي، طريق أبو بكر الصدّيق، وطريق أبو أيوب الأنصاري. يمتدّ مشروع المناخة على مساحة إجمالية تبلغ 35,095 م2 ليرتفع منها 4 أبراج فندقية، كلّ منها 19 دوراً بمواصفات فنادق الأربع نجوم مع سوق تجارية لكل برج فندقي، ويبلغ حجم الاستثمار الكلي للمشروع 646.4 مليون ريال وتستحوذ مَدَرْ على %8 من المشروع. 

تبلغ مساحة أرض الأبراج 6,528 ومساحة مسطحات البناء 126,650 وعدد الغرف 1,132 وعدد مواقف السيارات 265 سيارة ومساحة المحلات التأجيرية 5,457. وتتبع لهذه الأبراج ساحات واسعة يتوزّع فيها 19 كشكاً بمساحة تأجيرية إجمالية تبلغ 571 م2 ومساحتها التأجيرية 16 م2 إضافة إلى 4 صرّفات آليّة ATM وشاشات خارجية: منها الرأسية المنحنية بجهتَي عرض بارتفاع 4 م وشاشات متوسطة منحنية بجهتَي عرض بارتفاع 2.5 م وأخيراً شاشات صغيرة بجهتَي عرض مثبتة على الأرض.

أحد أهم إبداعات مَدَرْ وهو منتجع عائلي متميز وضخم ومتكامل، بديع في تصميمه وذو مناظر طبيعية وبانورامية جذابة. يقع المنتجع في الجبيلة بالقرب من وادي حنيفة بعيداً عن ضوضاء مدينة الرياض. يتكون المنتجع من قصر رئيسي وبيت زجاجي وبيت من طين وجلسات خارجية ومداخل للمنتجع ومخازن وسكن العمال ومكاتب إدارية وأكثر من محطة لتحلية المياه. كما يوجد سكن متكامل مخصص لضيافة.

يتميز المنتجع بالمسطحات البرية المكونة من ارصفة وممرات للمشاة وطرق تربط المنتجع من جميع الجهات بكل مكوناته، هذا بالإضافة إلى المسطحات المائية المكونة من بحيرات ومسابح خارجية متنوعة كما توجد جزر صغيرة في وسط هذه البحيرات تحتوي على جلسات الزيتون وجسور تربطها ببعضها البعض مع البقية مكونات المنتجع.

علاوة على ذلك جرى تطوير الأرض الخاصة بالمنتجع ومجرى الوادي الذي يمر من خلاله وتشجيرهما بأنواع مختلفة من الأشجار كما توجد محميات طبيعية عبارة عن مزارع خاصة بالمنتجع تنتج لأصحابها الخضروات الطبيعية الطازجة. كما يتميز بتخصيص أماكن لترفيه والرياضة حيث تم إنشاء ملاعب متنوعة في رياضات مختلفة للكبار والصغار، يضاف إلى ذلك مضمار للخيول وإسطبلات وجلسات صيفية بمسطحات خضراء وحظائر لتربية الحيوانات الأليفة.

تم تنفيذ المشروع بالتعاون مع شركات عالمية مختصة بتصميم المناظر الطبيعية والقصور وسكن الضيافة وشركة تولت تنفيذ بناء المناظر الطبيعية.

مشروع طموح يقع في قرية الجبيلة. يهدف إلى الاستحواذ على أرضٍ خام شمال غرب الرياض بمساحة 755,000 م2 وتطويرها وتخطيطها بشكل نوعي مع الالتزام بالكود المعتمد للمنطقة والذي يراعي البيئة النجدية ثم طرحها للبيع بهدف إنشاء منتجعات سكنية وزراعية راقية مستهدفتا طبقة عملاء النخبة. يتميز المشروع بأنه قريب من مدينة الرياض وفي الوقت نفسه بعيد عن ضوضائها. 

يهدف هذا المشروع الى جعل %50 من الأراضي المطورة والمخططة والمطروحة للبيع مخصصة كالمنتجعات سكنية والباقي "%50 الأخرى" مخصصة كمنتجعات زراعية بعدد 48 مزرعة تحتوي كل منها على بئر مع بوابة وسور ذو تصميم مميز وراقي يلائم ذوق العملاء والتشجير حول الأسوار ومد خط كهرباء خاص لكل مزرعة، مساحة كل مزرعة تتراوح 4,000 و7,500 متر مربع. كما سيتم تنظيف الجبل وتطوير المناظر الطبيعية للمساحات مفتوحة والمخصصة كمتنفس للزوار والسياح وساكني المنطقة لاسيما على جانبي مجرى السيل (الوادي) لإضفاء الطابع الجمالي للمشروع وهو ما سيعزز من القيمة الكلية للمشروع.

نسعى لأن يكون المشروع باكورة المشاريع اللاحقة في قريتي الجبيلة والعيينة ومناطق أخرى وبنفس الأسلوب مع إضافة مكونات سياحية وتجارية بالشراكة مع الجهات حكومية ذات العلاقة وذلك لأن القريتين تزخران بأراضي مملوكة من قبل الدولة وهي غير مطورة مما يوفر فرصاً اقتصادية عديدة.

يبلغ حجم الاستثمار الكلي للمشروع 170 مليون ريال وتستحوذ مَدَرْ على %50 من المشروع.

يعتبر مشروع تلال الوصيل من المشاريع المهمة والواعدة ويهدف المشروع إلى تطوير وتخطيط أرضي خام بمساحة إجمالية تبلغ حوالي 1.8 مليون م2 تقعان في منطقة الوصيل شمال غرب مدينة الرياض بهدف إنشاء منتجعات واستراحات زراعية نوعية وغير تقليدية متوافقة مع الهوية الريفية والبيئة النجدية وبعيداً عن الاستراحات والمزارع العشوائية. يتميز المشروع بقربه من مدينة الرياض وفي الوقت نفسه بعده عن ضوضاء المدينة، كما أنه مطل على وادي حنيفة. يستهدف المشروع شريحة عملاء النخبة. 

تقوم خطة المشروع على تطوير الطريق المتفرع والمسمى بالأبيطح وترصيفه ووضع أعمدة إنارة على امتداده وتجميله باستخدام مكونات من الطبيعة غير مكلفة كالأحجار المأخوذة من الجبال والنباتات من أجل تعظيم القيمة الكلية للمشروع يضاف إليه إنشاء بوابة جمالية خاصة بالمشروع مع الأسوار. تستتبع الخطة بتوفير بئر مع بوابة وسور ذو تصميم مميز وراقي يلائم ذوق العملاء خاص بكل قطعة أرض مطورة "مزرعة"، كما سيتم التشجير حول الأسوار ومد خط كهرباء خاص لكل واحدة منها، تتراوح مساحة كل مزرعة فيما بين 7,000 و25,000 م2. والجزء الأخير من الخطة يقوم على تطوير المناظر الطبيعية للمساحات مفتوحة والمخصصة كمتنفس للزوار والسياح وساكني المنطقة لاسيما على جانبي مجرى السيل (الوادي) لإضفاء الطابع الجمالي للمشروع وهو ما سيعزز من القيمة الكلية للمشروع. 

نسعى لأن يكون المشروع القاعدة الأساس للمشاريع اللاحقة في نفس البقة الجغرافية وبنفس الأسلوب مع إضافة مكونات سياحية وتجارية بالشراكة مع جهات حكومية وذلك لأنها تحتوي على أراضي مملوكة من قبل لدولة وهي غير مطورة مما يؤمن فرصا واعدة وكبيرة.

يبلغ حجم الاستثمار الكلي للمشروع حوالي 380 مليون ريال وتستحوذ مَدَرْ على %33 من المشروع.

يتميز الفندق بموقعه القريب جداً من المسجد الحرام بحيث يمكن لضيوف الرّحمن الذهاب إليه سيراً على الأقدام

تُقدّر مساحة المشروع بـ 1,028 م2 ويتكوّن من 18 طابقاً فيها 172 غرفة مهيّأة لاستقبال 827 زائراً لن ينسوا إقامتهم الفريدة في هذا الموقع الخالد.

يكفي القول إن موقع فندق بليلة يبعد نحو 300م عن الحرم المكي الشريف لتكون هذه فرصة عظيمة للإقامة في هذه الرّحاب الطاهرة، فالفندق مهيَّأ لاستقبال 2,560 حاجاً ومعتمراً بمساحته التي تبلغ 2,568 م2 حيث يرتفع البناء 21/16 طابقاً ويحتوي على 445 غرفة مجهزة بكل ما يلزم وبأحدث الخدمات.

الموقع في حيٍّ تاريخيّ عاصر تاريخ مكّة المكرّمة لقربه من الكعبة المشرّفة ويُطلّ على جبل خندمة الذي يحتضنه من الجهة الجنوبية، وبالتالي فإنّ الموقع مشهور بقربه من أسواق مكّة القديمة. أما مساحة الفندق فتُقدّر بـ 4,1192 م2 وهو مؤلّف من 18 طابقاً يتميز بإطلالة تأخذك إلى الزمن الذي بدأت فيه حكايات المكان، وتضمّ هذه الطوابق 727 غرفة وبقدرة استيعابية تبلغ 3,394 من الزوار الذين سيستمتعون بإقامة تاريخية.

يتميز مشروع فندق أجياد المصافي بإطلالته الفريدة البهية على الحرم المكّي الشريف في حيّ تاريخيّ محاذٍ للحرم وبمساحته التي تُقدّر بـ 1,072 ويتكوّن البناء من 16 طابقاً مهيّأً لاستقبال 790 زائراً. بالإضافة إلى ذلك تحيط بالمشروع منطقة إسكان موسمي ودائم، خدمات صحية وتعليمية وتجارية ومناطق مفتوحة ومساحات خضراء. 

يقع في مكة المكرمة في شارع أجياد وهو يبعد عن توسعة الحرم المكي مسافة 800 م، مبني على أرض مساحتها 172 م2، ومساحة مسطحات البناء 3,577 وهو مكون من 19 طابقا وبعدد 75 غرفة يتسع ل 261 حاج.

مبنى فندقي يقع في مكة المكرمة في شارع شعب قريش وهو يبعد عن توسعة الحرم مسافة 160 م، مبني على أرض مساحتها 2,441 م2، ومساحة مسطحات البناء 32,980 وهو مكون من 23 طابقا وبعدد 510 غرفة يتسع ل 2,338 حاج.

وهو مبنى مكتبي تجاري يقع في مكة المكرمة بحي الملك فهد وبالقرب من شارع مكة جدة السريع مبني على أرض مساحتها 7,700 م2، ومساحة مسطحات البناء 7,714 ومساحة المكاتب 6,522 م2 وهو مكون من طابقين.

وهو مبنى مكتبي - تجاري يقع في مكة المكرمة بشارع الدائري الثالث مبني على أرض مساحتها 4,567 م2، ومساحة مسطحات البناء 62,905 م2، مساحة المكاتب 13,300 م2 ومساحة التجاري 8,054 م2 وهو مكون من 21 طابق.

الفلسفة ونموذج العمل

منذ فكرة تأسيس مَدَرْ ونحن نعمل على التطوير المستمر لنموذج العمل الخاص بنا لتحقيق القيمة المضافة لأعمالنا ومستثمرينا. ترتكز فلسفتنا ونموذج العمل الخاص بنا على المحاور الرئيسية التالية:
الاعتمادية والثقة
الكفاءة في استغلال الموارد
بناء التحالفات مع شركاء الأعمال
بناء القدرات الداخلية وتطويرها

العمل المؤسسي وفق إطار حوكمة متين

التركيز على البحث والتطوير والابتكار
تعزيز العلامة التجارية
التنوع والتوافق مع متطلبات المساهمين وشركاء الأعمال
التحسين المستمر في بيئة العمل الداخلية