مشروع نخيل السالمية

مشروع ذات النخل

طبيعة المشروع: حي سكني سياحي

موقع المشروع: المدينة المنورة – حي السالمية

مالك المشروع: حصة شركة (مَـدَر) 50%

مساحة المشروع: 132 ألف متر مربع

بين النخيل الذي تُشتهر به المدينة المنورة، وتحديدًا في حي السالمية، يقع مشروع (ذات النخل) في منطقة زراعية جبلية خلابة تبعد 12 دقيقة فقط عن الحرم النبوي الشريف، لتكون بعيدة عن الحياة المدنية نوعًا ما، وقريبة -في الوقت نفسه- من مركز المدينة المنورة الذي يمكن الوصول إليه خلال وقت وجيز، وهو ما يساعد الزائر على زيارة الأماكن الدينية بكل يسر وسهولة متى شاء.
في هذه البيئة الخضراء النقية سيجد الزائر كل ما يحتاجه من خدمات خلال إقامته، بما يوفر له الراحة التامة، والخصوصية الكاملة، في منتجع ترفيهي سياحي يدمج بين الحياة العصرية والأجواء الزراعية الطبيعية، ويسهم بقوة في (مبادرة السعودية الخضراء)، ويخدم في الوقت نفسه زوار الحرم النبوي الشريف.
من أهم أركان مشروع (ذات النخل): حي سكني راقٍ مكون من قصور وفلل ريفية على أحدث وأفخم طراز، بتصاميم عصرية تتيح لقاطنيها الاستمتاع بجماليات المزارع والجبال، وهو ما يعزز جودة القطاع السكني في منطقة المدينة المنورة، ويدعم حركتها الاقتصادية والاجتماعية.
لن يجد سكان الحي مشقة تُذكر في تأمين حاجياتهم؛ فهو حي متكامل الخدمات من محال تجارية، وأندية رياضية وثقافية، وأندية استجمام، وحضانة أطفال، وأماكن ألعاب متميزة لمختلف الأعمار.
ووسط البيئة الطبيعية المصممة بأجمل أسلوب، تنتشر ساحات مخصصة لممارسة الأنشطة الرياضية والترفيهية الخارجية المتنوعة.
ستكون منتجعات (ذات النخل) قيمة متميزة جديدة من قيم المدينة المنورة، تسهم في نهضتها، وفي توفير الوظائف لأبنائها، كما ستقدم تجربة راقية لمختلف زوار المدينة النبوية من ضيوف الرحمن أو من السياح من داخل المملكة وخارجها، يعيشون من خلالها أوقاتًا مفعمة بالسعادة والرضا، لتكون من خلال ذلك شريكًا مهمًا في تحقيق رؤية المملكة 2030، وخصوصًا في برنامجيها (ضيوف الرحمن) و(جودة الحياة).