مشروع منتجعات الزهور

طبيعة المشروع: منتجعات سكنية وزراعية

موقعه: الرياض

مالك المشروع: شركة (مَـدَرْ) للاستثمار بنسبة 50%

المساحة: 750 ألف متر مربع

عملاء النخبـة على موعد مع واحد من أفخم مشاريعنا السكنية الترفيهية التي تتميز بالقرب من الرياض والبُعد عن ضوضائها في الوقت نفسه، إضافة إلى مراعاتها البيئة النجدية العريقة.
(مَـدَر للاستثمار) تخطط حاليًا لتنفيذ مشروع الزهور الذي لا يبعد عن الرياض أكثر من 20 دقيقة، ويقوم على ركنين أساسيين: قصور ريفية راقية، وحي سكني نموذجي ومنتجع سياحي بنسبة 50% من المشروع، ومسطحات خضراء تشكّل الـ50% الأخرى.

وترتبط هذه المساحات -داخليًا وخارجيًا- بشبكة طرق مخدومة تسهًل الوصول للمنتجعات، والتنقل فيما بينها.

حرصنا في تخطيط هذا المشروع على أن تتمتع كل قطعة من قطعه الكثيرة بإطلالة جميلة على وادي حنيفة، وروافده وشعابه ذات التكوينات الجيولوجية المثيرة، مع توفير الخصوصية والاستقلالية الكاملة، والهدوء، والأمان.

تنتشر قصور المشروع وفلـله على أرضه وفق مخطط سلس ومنظم، وتغطي القصور الريفية مساحة 216 ألف متر مربع، بينما يغطي المنتجع السياحي مساحة 75 ألف متر مربع، وتغطي الفلل الراقية مساحة 93 ألف متر مربع، ويحتل الحي السكني النموذجي مساحة 105 آلاف متر مربع.

وكعادة (مَـدَر) في مثل هذه المشروعات، فإنها تهتم بالمسطحات الخضراء، وتضع ذلك في أولوياتها، وفي هذا المشروع تشكل هذه المسطحات مساحات واسعة، لتشكل رداءً زاهيًا يريح العين، وينقّي الجو، ويبهج النفس.

يحافظ مشروع الزهور على بيئة المكان، مع استغلالها في إقامة مختلف الأنشطة الخارجية الرياضية والترفيهية التي تتناسب مع مستويات ساكنيه، وتلبي طموحاتهم.

يستمتع سكان منتجعات الزهور بخاصية فريدة من خواصه؛ فهو يجمع بين طبيعة وادي حنيفة الخلابة، والحياة القروية الزراعية الوادعة، والمناظر الجبلية المهيبة.
ولا شك في أن هذا المشروع يندرج -أيضًا- ضمن المشروعات المتوائمة مع برنامج “جودة الحياة” في الرؤية الفريدة “رؤية المملكة 2030”.